أضحيتي في سوريا 1434هـ 2013م

مشروع اضحيتي في سوريا لعام 2013 في معرة النعمان تم بنجاح وبالتفصيلات التالية

برنامج أضاحي 2013 في #معرة_النعمان باشراف #الهيئة_الاسلامية_لإغاثة_معرة_النعمان
العدد الكلي من الأضاحي: 6 بقرات و 57 خاروف
العدد الكلي من الحصص 1960 حصة:
الحصة الواحدة: واحد كيلو غرام من اللحم المشفّى
التوزيع: تم توزيعها في مدينة معرة النعمان وفي بعض القرى والبلدات في ريف المعرة على النازحين من اهالي المعرة وعلى بعض اهالي هذه القرى وهي: كفرنبل وحزارين
منظمة SSF: ست بقرات وخاروفان
الرحمة العالمية – جمعية الاصلاح الاجتماعي – عطاء: 18 خاروف
جمعية حياة: 25 خاروف
صناع جدة: خاروفين
فاعلي خير: ميرفت 1، ملاك 1، حسان 1، عبدالحميد 1، سلمى 1 وخضرة 1، أبو جاد 2، وفاعل خير 2

تم توزيع كامل الاضاحي بالتنسيق والتعاون مع المكتب الاغاثي الموحد وفق قوائم معدة مسبقا الهدف منها ان يشمل التوزيع اكبر عدد ممكن من الاهالي

ترقبو اضاحي 2013

اضاحي من الخليج

أضحيتي غوغل1

نشكر جميع الذين ساهمو في حملة أضحيتي في سوريا  2012م 1433هـ – معرة النعمان، والتي تمت بنجاح رغم القصف الهمجي …. كنا نرغب بأن نكتفي بهذا الوصف
——————————
ولكن أيضا ندعو بالرحمة للشهيد القائم على تنفيذ الحملة 2012م 1433هـ  في الداخل والمفوض عن الهيئة الاسلامية لإغاثة معرة النعمان  “أدهم بيطار” …
حملة أضحيتي في سوريا كانت اخر ما أكمله الشهيد البطل
صفحة الشهيد البطل: www.fb.com/Adham.ALBetar
—————————
هل صحيح ان من يحبهم الله يصطفيهم لجواره كي يريحهم من الشقاء والعناء!
ندعوكم لقراءة الفاتحة على روح الشهيد وعلى كل شهداء سوريا

 

المستفيدين من مشرع أضحيتي في سوريا:

يشمل المشروع توزيع لحوم الأضحية جميع شرائح الفقراء والمحتاجين( أيتام – أسر محتاجة – طلاب – عاطلين – أسر متعففة)، فى منطقة معرة النعمان بإدلب

الأضاحي المتاحة لمشروع أضحيتي في سوريا:

خاروف يفكر في العيد أولا: الخواريف

  • خاروف بلدي 50 – 55 كغم
  • وزن اللحم الصافي 30-35 كغم – بدون العظم والفرو والأرجل والرأس وما داخل البطن
  • يتم توزيع كامل الحواشي وملحقات الخاروف الداخلية المفيدة والفروة كـ 3حصص للعائلات الفقيرة أيضا
  •  حصص لـ20 عائلة وزن الحصة الواحدة  1 كغم على الأقل من اللحم الصافي
  • السعر: 750 ريال، 200 دولار

أضحية عجل بقرةثانيا: العجول

  • عجل بلدي 200  – 250 كيلو
  • وزن اللحم الصافي 140 كغم – بدون العظم والفرو والأرجل والرأس وما داخل البطن 
  • يتم توزيع كامل الحواشي وملحقات العجل الداخلية المفيدة كـ6 حصص للعائلات الفقيرة أيضا
  •  حصص لـ146عائلة، وزن الحصة الواحدة 1 كغم على الأقل
  • السعر: 3,500 ريال، 930 دولار

للاشتراك والمساهمة نرجو تعبئة النموذج التالي ونحن سنتصل بك خلال 48 ساعة:


كوب هدية للمتبرع مع كل أضحيةكوب بدون

فيديو من تنفيذ الحملة العام الماضي  2012م 1433هـ – البرنامج لعام  2012م 1433هـ متاح الآن

فيديو من تنفيذ الحملة العام قبل الماضي  2011م 1432هـ

رسالة مشروع أضحيتي في سوريا:

التسهيل على المقتدرين تنفيذ أضاحيهم لتوزيعها على الفقراء في سوريا وبالتحديد في مدينة معرة النعمان وريفها وتوزيع اللحوم على المستحقين.

 نشأة مشروع أضحيتي في سوريا:

تم البدء بالمشروع قبل عيد الأضحى المبارك 1432 – 2011 وتم إسناد مهمة التنفيذ إلى عدد من المشايخ في معرة النعمان لتنفيذ الذبح والتوزيع في المدينة وريفها وتم اسناد مشروع الأضاحي هذا العام 1433 – 2012

أهداف مشروع أضحيتي في سوريا:

  • توزيع اللحوم على الفقراء والمستحقين .
  • توفير الشروط الشرعية والصحية .
  • الاستفادة من المخلفات وتوزيع عائدها على فقراء المدينة.

الموارد البشرية لمشروع أضحيتي في سوريا :

يعمل في إطار المشروع عدد من المتطوعين والمشايخ المشرفين على برنامج الأضاحي

المنطقة التي يستهدفها المشروع:

منطقة معرة النعمان تضم البلدات والقرى التالية الواقعة في ريف معرة النعمان الشرقي (تلمنس، جرجناز، التح، معصران، الغدفة، دير الشرقي، دير الغربي، معرشمشة، معرشورين، معرشمارين، أبو مكي، صراع، صريع، الصيادة، خيارة، سنجار، الهلبة، الرفة، الخوين، تل خنزير) وبلدات وقرى ريف معرة النعمان الغربي (كفرنبل، معرة حرمة، كفرومة، الهبيط، حاس، كفرسجنة، حزارين، بسقلا، كفرعويد، سفوهن، فطيرة، كنصفرة) وذلك حسب توفر الأضاحي.

الشكر لكل من ساهم في هذا البرنامج الرائع

شروط الأضحية

يشترط للأضحية ستة شروط:

  1. أن تكون من بهيمة الأنعام وهي الإبل والبقر والغنم ضأنها ومعزها لقوله تعالى: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِّن بَهِيمَةِ الاَْنْعَـمِ فَإِلَـهُكُمْ إِلَـهٌ وَحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُواْ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ } وبهيمة الأنعام هي الإبل، والبقر، والغنم هذا هو المعروف عند العرب، وقاله الحسن وقتادة وغيرهما.
  2. أن تبلغ السن المحدود شرعاً بأن تكون جذعة من الضأن، أو ثنية من غيره لقوله صلى الله عليه وسلّم: «لا تذبحوا إلا مسنة إلا أن تعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن». رواه مسلم. المسنة: الثنية فما فوقها، والجذعة ما دون ذلك. الثني من الإبل: ما تم له خمس سنين، والثني من البقر: ما تم له سنتان. والثني من الغنم ما تم له سنة، والجذع: ما تم له نصف سنة، فلا تصح التضحية بما دون الثني من الإبل والبقر والمعز، ولا بما دون الجذع من الضأن.
  3. أن تكون خالية من العيوب المانعة من الإجزاء وهي أربعة:
    1. العور البين: وهو الذي تنخسف به العين، أو تبرز حتى تكون كالزر، أو تبيض أبيضاضاً يدل دلالة بينة على عورها.
    2. المرض البين: وهو الذي تظهر أعراضه على البهيمة كالحمى التي تقعدها عن المرعى وتمنع شهيتها، والجرب الظاهر المفسد للحمها أو المؤثر في صحته، والجرح العميق المؤثر عليها في صحتها ونحوه.
    3. العرج البين: وهو الذي يمنع البهيمة من مسايرة السليمة في ممشاها.
    4. الهزال المزيل للمخ: لقول النبي صلى الله عليه وسلّم حين سئل ماذا يتقي من الضحايا فأشار بيده وقال: «أربعاً: العرجاء البين ضلعها، والعوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعجفاء التي لا تنقى». رواه مالك في الموطأ من حديث البراء بن عازب، وفي رواية في السنن عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلّم فقال: «أربع لا تجوز في الأضاحي» وذكر نحوه. فهذه العيوب الأربعة مانعة من إجزاء الأضحية بما تعيب بها، ويلحق بها ما كان مثلها أو أشد، فلا تجزئ الأضحية بما يأتي:
    5. العمياء التي لا تبصر بعينيها.
    6. المبشومة حتى تنشط ويزول عنها الخطر.
    7. المتولدة إذا تعسرت ولادتها حتى يزول عنها الخطر.
    8. المصاب بما يميتها من خنق وسقوط من علو ونحوه حتى يزول عنها الخطر.
    9. الزمنى وهي العاجزة عن المشي لعاهة.
    10. مقطوعة إحدى اليدين أو الرجلين.
  4. أن تكون ملكاً للمضحي، أو مأذوناً له فيها من قبل الشرع، أو من قبل المالك فلا تصح التضحية بما لا يملكه كالمغصوب والمسروق والمأخوذ بدعوى باطلة ونحوه؛ لأنه لا يصح التقرب إلى الله بمعصيته. وتصح تضحية ولي اليتيم له من ماله إذا جرت به العادة وكان ينكسر قلبه بعدم الأضحية.وتصح تضحية الوكيل من مال موكله بإذنه.
  5. أن لا يتعلق بها حق للغير فلا تصح التضحية بالمرهون.
  6. أن يضحى بها في الوقت المحدود شرعاً وهو من بعد صلاة العيد يوم النحر إلى غروب الشمس من آخر يوم من أيام التشريق وهو اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، فتكون أيام الذبح أربعة: يوم العيد بعد الصلاة، وثلاثة أيام بعده، فمن ذبح قبل فراغ صلاة العيد، أو بعد غروب الشمس يوم الثالث عشر لم تصح أضحيته لما روى البخاري عن البراء بن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «من ذبح قبل الصلاة فإنما هو لحم قدمه لأهله وليس من النسك في شيء». وروى عن جندب بن سفيان البجلي قال: شهدت النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى». وعن نبيشة الهذلي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل». رواه مسلم. لكن لو حصل له عذر بالتأخير عن أيام التشريق مثل أن تهرب الأضحية بغير تفريط منه فلم يجدها إلا بعد فوات الوقت، أو يوكل من يذبحها فينسى الوكيل حتى يخرج الوقت فلا بأس أن تذبح بعد خروج الوقت للعذر، وقياساً على من نام عن صلاة أو نسيها فإنه يصليها إذا استيقظ أو ذكرها. ويجوز ذبح الأضحية في الوقت ليلاً ونهاراً، والذبح في النهار أولى، ويوم العيد بعد الخطبتين أفضل، وكل يوم أفضل مما يليه؛ لما فيه من المبادرة إلى فعل الخير.

 

من صور الدمار في معرة النعمان – سوريا

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

One thought on “أضحيتي في سوريا 1434هـ 2013م

  1. شكرا على الرد على رسالتي مباشرة لطلب الأضحية ،،، سأبعث المبلغ خلال هذا الاسبوع

    وتحديدا اريد الخاروف رقم 17 🙂

    تحياتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s